خطأ يدمر مبيعاتك في التجارة الالكترونية (فائدة سعر الخاص في مضاعفة الارباح)

خطأ يدمر مبيعاتك في التجارة الالكترونية (فائدة سعر الخاص في مضاعفة الارباح)

خطأ يدمر مبيعاتك في التجارة الالكترونية (فائدة سعر الخاص في مضاعفة الارباح)
فائدة سعر الخاص في مضاعفة الارباح

يوجد الكثير من الاشخاص ممن يريدون الشراء عبر الانترنت فعندما يجدون منتجا عبر فيسبوك مثلا ويريدون ان يستفسرو عن السعر فغالبا ما ينصدمون بجملة يتم تكررها باستمرار "السعر خاص" او "السعر في الانبوكس" أو السعر في الخاص وهذه هي اكثر الكلمات تقال في الفيس بوك وغيرها من المنصات.


الشيء الذي يجعل الكثيرين يطرح اسئلة مثل، لماذا تقوم الشركات بهذا؟ ولماذا لاتضع السعر في الاعلان مباشرة، هل هذا سيؤثر على مبيعاتها؟ ام ماذا؟ ولماذا لا تضع تفاصيل السعر في المنشور او في التعاليق مباشرة؟

وهل هذه الجملة تدمر مبيعاتك؟ إذا كنت ترغب في التعرف على اجابة كل هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال، فتابع معنا.

هل هذه الجملة "سعر خاص" تدمر مبيعاتك؟


ان اي شخص يمتلك مشروع تجاري ومشروع مربح فهو في الغالب قد يكون يفكر في طريقة للترويج للمنتجاته وتحقيق مبيعات اكثر، ومن بين الاساليب التي يتم استخدامها هي الاعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي يدخل ضمن الربح من التجارة الالكترونية.

وفي الاعلانات يتم طرح مجموعة من الأسئلة في ما يخص السعر، لكن اغلب اصحاب الاعلانات ومواقع التجارة الالكترونية يجيبون بالسعر خاص او السعر في الانبوكس الشيء الذي يطرح العديد من الأسئلة والتي سنجيب عليها في مقالنا هذا وبالتفصيل.

لذلك تابع القراءة

لماذا يستخدمون التجار كلمة "السعر خاص"؟


أصل هذه الطريقة يرجع الى مايستخدمه المسوقون الأمريكيون اثناء بيع اي خدمة او اي منتج في ارض الواقع ويطلقون عليه "قدم تحجز الباب" حيث كانوا يقومون بطرق الأبواب ومحاولة اقناع الناس بالشراء ويقومون بوضع القدم داخل الشقة وعند الباب حتى لايتم غلقه من طرف الزبون.

ولقد لاقت الاستراتيجية نجاحا واسعا، حيث حقق بها منذوب المبيعات ارباحا ونجاحا واسعا، وعلى نفس نهج المسوقين يأتي اصحاب المتاجر الالكترونية ليكررو نفس الطريقة ويتم نسخها من جديد.

حيث يرون ان انشاء او فتح نافذة جديدة للحوار معهم حول السعر من خلال ذلك ستزيد نسبة الموافقة على شراء المنتج، لكن هل هذا ما يحدث بالضبط ام انها خطوة خاطئة في عالم التجارة الالكترونية؟

سنجيب على هذا السؤال وأكثر في السطور القادمة لذلك تابع الى النهاية.

بعض المسوقين يرون ان السعر لايجب ان يتم كتابته مباشرة في المنشور وذلك يرجع لعدة اسباب، وقبل ذكرها فيجب عليك التعرف والتفريق بين البيع على الفيسبوك او البيع عبر مواقع التجارة الالكترونية والبيع في أرض الواقع، فالأمر مختلف تماما.

فالعملاء ينجذوبون اكثر الى المتاجر الموجودة في ارض الواقع وذلك لعدة اسباب من بينها اعجابهم بالمنتج ويجدون ان قيمته جيدة مقابل السعر ولكن على الانترنت فالأمر مختلف.

فجذب العملاء من خلال الانترنت يعتمد بشكل رئيسي على بعض الخوارزميات التي يجب ان تتقنها اكثر من الحيل التسويقية التي تحتاجها في ارض الواقع، ومن اجل الاستفادة من الخوارزميات وجعلها تظهر منتجاتك للناس وزبائن اكثر، فيجب ان تمدها بأكبر عدد ممكن من المعلومات.

ومن اجل امدادها بالمعلومات الكافية فالأمر يعتمد على العناوين الخاصة بالاعلان والوصف والوسوم وغيرها من المعلومات والتي يمكن اضافتها في وصف الاعلان.

ومن خلال ذلك سيظهر اعلانك للمزيد من الأشخاص والمزيد من الزبائن ومن خلال ذلك ستحقق مبيعات اكثر وارباح اكبر.

وهنا سيظهر المنشور الاعلاني وسيتم التفاعل معه بشكل كبير وستحتاج الى التفكير في كلمة "السعر خاص".

الفرق بين أنواع المنتجات والخدمات ووسائل تقديمها


قبل ان نبدأ في توضيح التأثير الخاص بكلمة "السعر الخاص" فدعونا اولا نتعرف على بعض النقاط المهمة او نفرق بين عدة نقاط مهمة، ومن اولها ان المنتجات تختلف بشكل كبير جدا عن الخدمات.

فقيمة الخدمات تختلف باختلاف اي تفصيل صغير والذي من الممكن ان يحتاجه العميل، وبعكس المنتج الذي له سعر ثابث و لجميع العملاء.

ولذلك ففي بعض الأحيان قد يضطر مقدمي المنتجات الى عدم عرض سعرها في المنشورات الاعلانية، حتى يطلب العميل التواصل معه لكي يتم الحصول على التفاصيل الازمة والتفاصيل الضرورية من اجل اقتناء المنتج او الخدمة.

كما ويوجد مجموعة من المنتجات التي لاتناسب العامة او غير موجهة لجميع الفئات، بل يتم استهداف فئات معينة صغيرة، فمنتجات مثل السيارات والمجوهرات او حتى اللوحات الفنية والأعمال اليديو لا يجب ان يعلن عن سعرها للعامة.

ولذلك فهو من المنطقي ان يطلب البائع من العميل ان يقوم بفتح باب الحوار في نافذة جديدة، وذلك ليتأكد صاحب المتجر او صاحب الاعلان أن الزبون فعلا مهتم بالمنتج، وايضا يعرف الزبون معلومات اكثر عن المنتج.

ايضا كلمة "السعر خاص" تقوم بالتوفير على البائع الكثير من الجهد الذي سيبدله في قرائة التعاليق السلبية التي تدور حول غلاء المنتج من ذون معرفة قيمته.

ايضا ذكر السعر في poste او منشور الاعلان من الممكن ان يأثر بشكل سلبي على اهتمامات العميل، فقد يكون مهتما بالمنتج ويريد شرائه وعندما يقرأ السعر فقد يأجل ويفكر في جمع المال قبل ارسال لك الرسالة ومع الوقت قد ينسى اسم متجرك ويشتري من متجر اخر، اما اذا لم تذكر السعر فسيرسل رسالة استفسار لك ولهذا سيتم حفظ متجرك عنده في الرسائل ليكون من الزبائن الأوفياء.

ويمكنك ذكر جميع تفاصيل المنتج وذكر القيمة التي يقدم من دون ذكر السعر الخاص بالمنتج.

اقرا ايضا:


تأثير "السعر خاص" على المبيعات


واستكمالا لما قد ذكرناه الى حد الأن عن السبب الذي يجعل من اصحاب المشاريع والاشخاص الذين يشتغلون بالتجارة الالكترونية ولايذكرون السعر بل يكتفون ب "السعر خاص"، سنقوم بالتعرف الأن على تأثير هذه الكلمة على المبيعات.

لقد نجح نهج "قدم تحجز الباب" بشكل جيد في تحقيق مبيعات جيدة، لكن الحملات التي تعرض الأسعار في منشورتها تحقق مبيعات اقل، او بمعنى اخر فان هذه الاستراتيجية تعمل بشكل جيد وتحقق مبيعات كبيرة جدا.

غير انه وفي بعض الاحيان تحقق طريقة "قدم تحجز الباب" نتائج رائعة عندما يتم التعامل وجها لوجه مع العملاء، ولكن عبر الانترنت وفي التجارة الالكترونية، فهي قد تؤدي إلى فقدان العديد من الزبائن.

في هذه الحالة، يقوم البائع بإرسال سعر المنتج لكل شخص على حده بدون إعلانه علانية، مما يولد شعورا بعدم الثقة تجاه المنتج والبائع.

بالإضافة إلى ذلك، تستغرق هذه العملية وقتا طويلا بعض الشيء، حيث يتعين على العملاء الانتظار لعدة ساعات للحصول على السعر من خلال التعليقات.

هذه الخطوات المتعددة تجعل تجربة الشراء غير مرضية للعملاء، خاصة أن صبرهم على منصات التواصل الاجتماعي قليل جدا.

وقد يؤدي عدم معرفتهم الفورية بالسعر إلى تراجعهم عن الشراء، مما يضر بأرباح البائع.

لذا، فإنه ليس من مصلحة البائع طلب أي إجراءات إضافية من المشتريين لإتمام عملية الشراء، بل يجب أن يسهلها ويجعلها سريعة قدر الإمكان.

ومع ذلك، قد تكون طريقة ذكر السعر في الخاص فعالة في بعض الاحيان، حيث يمكن أن تجذب المزيد من العملاء من خلال خوارزميات فيسبوك التي تعمل على توصيل منتجك لعدد أكبر من الأشخاص.

ويتم ذلك من خلال البيانات التي تم جمعها من أولئك الذين سألوا عن السعر، وفي حالة البيع عبر منصة تجارة إلكترونية، يفضل إخفاء السعر في المنشور الترويجي لتشجيع المزيد من الأشخاص على زيارة متجرك، وبالتالي زيادة فرص الشراء وتوفير المزيد من المعلومات عن زوار الموقع.

اقرا ايضا:



from الربح من الانترنت https://ift.tt/qJyiRNk
via IFTTT
تعليقات