افضل استرتيجية لكتابة محتوى يزيد من مبيعاتك بشكل فعّال

افضل استرتيجية لكتابة محتوى يزيد من مبيعاتك بشكل فعّال

كتابة محتوى قوي لمضاعفة مبيعاتك؟
كتابة محتوى قوي لمضاعفة مبيعاتك

هل انت شخص يرغب في معرفة كيف تكتب محتوى يبيع منتجات او كيف يمكنك بيع منتجات بطريقة سهلة و احترافية، فهذه المقالة تعتبر الخيار الأمثل و الأنسب بالنسبة لك، حيث سنتعرف من خلالها عن جميع الخطوات التي يجب عليك اتباعها من أجل كتابة محتوى جذاب يقوم لاقناع العملاء بشراء منتجاتك.


لهذا إذا كنت ترغب في البدء في مجال التجارة الإلكترونية و تريد الإجابة عن سؤال كيف تكتب محتوى يبيع منتجات فهذه المقالة لك.


ففي الوقت الحالي أصبح هناك العديد من الأشخاص حول العالم الذين يرغبون بالفعل بالبدء في مجال التجارة الالكترونية، لكن المشكلة انهم لا يعرفون كيف يمكنهم كتابة محتوى تسويقي احترافي يدفع الناس بالشراء لديك.


فكما نعلم كلنا بأن التجارة الإلكترونية تعتبر في الوقت الحالي مشروع جد مربح و ناجح في الإنترنت، و بإمكانك أن تحقق منه أرباح كبيرة جدا تتجاوز 1000 دولار شهريا.


و في هذه المقالة سنتعرف عن أهم حاجة في التجارة الالكترونية و هي بكل بساطة كيفية كتابة محتوى مميز و احترافي يجعل الناس تقوم بالشراء لديك.


كيف يمكنك كتابة محتوى قوي لمضاعفة مبيعاتك؟


في الواقع إن كتابة المحتوى التسويقي يعد أمرًا بالغ الأهمية من أجل ضمان الحصول على المبيعات وتحقيق اهدافك التسويقية المرجوة، و الوصول لكتابة محتوى متميز يتطلب اتباع ثلاث مراحل أساسية.


هذه المراحل تمثِّل المسار الذي يُساهم في تطوير المحتوى البيعي بشكل احترافي، وهذه المراحل هي:


1. مرحلة ما قبل عملية الكتابة


في البداية قبل أن تبدأ في كتابة المحتوى التسويقي يجب عليك عمل مجموعة من الخطوات العملية.


إذ أن هناك العديد من الخطوات التي يجب عليك العمل بها قبل أن تبدأ في الأساس في كتابة المحتوى التسويقي الخاص بك، و من بين هذه الخطوات نذكر منها:


1. تحديد الهدف من الكتابة


في البداية يجب عليك أن تقوم بتحديد هدفك من الكتابة إذ أنه يعتبر الخطوة الأولى من أجل إنتاج محتوى متميز و فريد يخدم اهدافك التسويقية.


و من المهم أيضا أن تعلم ما تطمح إلى تحقيقه لأن هذه المعرفة الواضحة سوف تمهد لك الطريق لإنشاء محتوى لامع يتيح للقارئ فهم رسالتك التسويقية بسهولة ويسر.


2. دراسة المنتج


من المهم  عليك أن تمتلك دراية و معرفة شاملة بكل خصائص وميزات منتجك أو خدمتك، لأن تلك المعرفة المتعمقة تعزز قدرتك على التعبير عنها بأسلوب مقنع، مما يمكِّنك من استخلاص جوهر المنتج وتحويله إلى فوائد فعّالة تلبي احتياجات الجمهور.


على سبيل المثال إذا كان المنتج هو هاتف ذكي يمكنك تسليط الضوء على مميزاته مثل الكاميرا و سعة التخزين إلى جانب الأداء و الشاشة...إلخ.


فأهم مرحلة عليك أن تقوم بها من أجل النجاح في التجارة الإلكترونية هو دراسة منتجك بشكل منفصل.


3. دراسة العميل


في هذه المرحلة يتعين عليك إجراء دراسة متأنية لفئة الجمهور المستهدف بكل تفاصيلها، و يُفضل تقسيم هذا الجمهور المستهدف إلى مجموعات متشابهة من حيث الخصائص والسمات ومن ثم تحديد ما يلي:


- النوع (ذكر أم أنثى)
- الفئة العمرية
- المستوى التعليمي
- الوظيفة أو مجال العمل
- مكان الإقامة
- نمط الحياة والاهتمامات
- الطبقة الاجتماعية
- التحديات والمشاكل التي قد يواجهونها


تحديد الجمهور المستهدف بدقة يساهم في تسهيل عملية إنتاج المحتوى الموجه إليهم، فهو يمكنك من فهم توقعاتهم ومشاكلهم المحتملة، وهذا يساعدك في إنتاج محتوى يلبي احتياجاتهم ويقدم حلاً لتلك المشاكل. 


لهذا إذا كنت تتساءل عن كيف تكتب محتوى يبيع منتجات فمن المهم عليك الاهتمام جيدا بدراسة العميل جيدا.


4. تحديد نبرة الصوت المناسبة للجمهور


في الواقع نبرة الصوت تمثل الأسلوب الذي نتحدث به مع جمهورنا، وهي الوسيلة التي نستخدمها للتواصل معهم، و تتمثل أهمية تحديد النبرة في توافقها مع هوية العلامة التجارية وشخصية الجمهور المستهدف.


فعلى سبيل المثال إذا كانت علامتك التجارية تختص بتطوير برامج وبرمجيات للمشروعات، ويكون الجمهور المستهدف هم أصحاب هذه المشروعات فإن النبرة الملائمة هي النبرة الرسمية والاحترافية.


بالمقابل إذا كانت علامتك التجارية متخصصة في تقديم تجارب ترفيهية للأطفال، ويكون الجمهور المستهدف هم الأطفال والأمهات فإن النبرة الملائمة تكون هادئة و مظحكة.


5. تحديد استراتيجية المحتوى


استراتيجية المحتوى هي خريطة الطريق لإدارة المحتوى، حيث يتم تحديد أنواع المحتوى التي تجذب جمهورك بفعالية وتشجعهم على التفاعل معك.
فهل ستكون اختياراتك:


1. مقالات متميزة
2. منشورات سوشيال ميديا محسوبة
3. صور فائقة الجودة
4. تغريدات مختصرة وملهمة


من خلال هذه الاستراتيجية أيضًا يتم تحديد المنصات التي سوف تقوم بالتسويق عليها و من بينها مثلا فيسبوك و تويتر و إلى جانب إنستجرام...إلخ.


هذا الاختيار يقوم على فهم عميق لسلوكيات واهتمامات جمهورك، والمنصات التي ينشغلون بها ويميلون لمتابعة المحتوى من خلالها.


6. فحص مراحل رحلة العميل


فهم رحلة العميل المستهدف يُعَد أمرًا ضروريًا، إذ يتطلب منك التعمق في معرفة الخطوات التي يمر بها منذ لحظة إدراكه لاحتياجه أو مشكلته التي يبحث عن حلاً وحتى وصوله إلى تدرُّك منتجك، فهذه المرحلة سوف تساعدك كثيرا في بيع منتجات.


تُمر رحلة العميل خلال ثلاث مراحل أساسية ولذا يجب عليك فهمها وتحديدها و هي على الشكل التالي:


أ) المرحلة التوعية (الاكتشاف): هي المرحلة الأولى حيث يكون العميل غير مدرك لوجود مشكلة أو حاجة، وقد لا يكون على علم بمنتجك. 


في هذه المرحلة دورك ككاتب محتوى هو توجيه المحتوى نحو إثارة انتباه الجمهور إلى وجود مشكلة معينة وتقديم حلاً مناسبًا لها، أو التشديد على ضرورة الحصول على منتجك لتجنب تلك المشكلة أو لتلبية احتياجاته.


ب) المرحلة الاعتبار (التفكير): بعدما يكون العميل على دراية بالمشكلة ويعلم أن هناك حلاً ممكنًا، يمكنك الآن تقديم منتجك أو خدمتك بشكل مناسب من خلال إنشاء محتوى يبرز مميزات منتجك وفوائده وكيفية تأثيره في حل المشكلة.


ج) مرحلة اتخاذ القرار (القرار): في نهاية المطاف بعدما يصل العميل إلى مرحلة الوعي الكامل بالمشكلة وحلها ويكون على دراية تامة بمنتجك أو خدمتك، يحين وقت إعداد محتوى يسهل على العميل اتخاذ قرار الشراء بسهولة وثقة.


فلو قمت باتباع هذه الخطوات التي تعرفنا عليها فكن مؤكد أنك سوف تنجح في مجال التجارة الالكترونية و ستكون في الطريق الصحيح في بيع منتجات و الحصول على عوائد مالية جد كبيرة.


2. مرحلة الكتابة


المرحلة السابقة تمثل مرحلة التخطيط والتنظيم، حيث تم جمع مجموعة كبيرة من المعلومات الضرورية التي ستُستَخدَم في عملية كتابة المحتوى التسويقي.


و بعد الانتهاء من هذه المرحلة سيكون لديك رؤية شاملة للسبيل الذي ستسلكه للوصول إلى الجمهور المناسب وتشجيعه على اتخاذ قرار الشراء، و بفضل تلك المعلومات أصبحت قادرًا على الإجابة على تلك الأسئلة الأساسية:


1. من هو جمهورك المستهدف؟
2. ما هي خصائص ومميزات المنتج الذي تُقَدِّمُه وكيف يمكن أن يلبي احتياجات الجمهور؟
3. أين ستنشر المحتوى التسويقي؟ وما هي القنوات التسويقية التي ستستخدمها للوصول إلى الجمهور؟
4. ما هو الأسلوب الذي ستتبعه في الكتابة، وما هي النبرة التي ستستخدمها للتواصل مع الجمهور؟


و مع بداية مرحلة الكتابة يتعين عليك القيام ببحث شامل قبل البدء بكتابة المحتوى نفسه، و  يكمن السر في إنشاء محتوى متميز وجذاب.


و من الضروري ان تتبع جميع الخطوات التي قمنا بالتعرف عليها سابقا خاصة إذا كنت تتساءل عن كيف تكتب محتوى يبيع منتجات و ضمان نجاحك في مجال التجارة الإلكترونية.


1. الفكرة


في الواقع من المهم عليك أن تقوم بداية في تحديد فكرة المحتوى لان ذلك سوف يساعدك في رسم تصور للنص.


كما انه سوف يوفر لك طريق واضح و معرفة الخطوات التي عليك اتباعها اثناء الكتابة، كما انه سوف يبعدك عن التشتت.


2. العنوان


عنوان المحتوى يعد أحد أجزائه الأساسية المهمة إذا كنت تريد حقا بيع منتجات، حيث يمثل السبب الرئيسي لجذب انتباه القارئ، ومن الممكن أن يثير لديك تساؤل مهم و هو كيف يمكن كتابة عنوان لافت وجذاب؟


يكمن الأمر في صياغة عناوين تحتوي على عناصر قوية تلهم انتباه القارئ مثل "أسرار" و"حقائق"، و لا تنسى استثمار عبارات قوية مثل "مجانًا" أو "تخفيض" أو "خصم"أو حتى "مفاجأة" و ذلك من أجل أن يعزز من جاذبية العنوان.


 أما استخدام أسلوب الاستفهام والنهي فهو يثير التساؤلات ويشد انتباه القارئ ويشجعه على متابعة القراءة.


و لا تنس استخدام أداة Headline Analyser لتقييم جودة العنوان وملاءمته لجمهورك، فهذه الأداة تساعدك في قياس مدى جاذبية العنوان.


3. جسم المحتوى


هذا الجزء يتألف من مقدمة أو مشهد افتتاحي بسيط يستعطف القارئ و يجعله يستمر في قراءة المحتوى حتى النهاية.


و من المهم ان تكون المقدمة الخاصة بك تضم الشئ الذي ستقدمه للجمهور ويأخذ في الاعتبار الهدف الرئيسي الذي تسعى لتحقيقه، والجمهور المستهدف والنبرة المناسبة للعلامة التجارية والرسالة التسويقية التي ترغب في نقلها إلى الجمهور.


و من ضمن أفضل الممارسات هو الحرص على كتابة محتوى سلس وبسيط يبعد القارئ عن أي إحساس بالملل أو الضجر، ويحفزه على المتابعة والاستمرار في قراءة المحتوى.


4. الدعوة لاتخاذ قرار “CTA"


بعد قراءة العميل للمحتوى، يمكن أن يجد نفسه في حيرة حول الخطوة التالية التي يجب اتخاذها للحصول على منتجك.


وهنا يأتي دورك في توجيهه نحو الخطوة المقبلة من خلال دعوته لاتخاذ إجراء معين، وهذا ما يُعرف بـ "دعوة إلى العمل" أو "Call To Action (CTA)". 


و يتمثل المقصود هنا في تحفيز الجمهور على اتخاذ قرار أو إجراء معين بعد قراءة المحتوى، مثل اتصل الآن او سجل هنا أو  اطلب حالًا...إلخ.


مواصفات الـ "CTA" الفعّالة:


1. سهلة الفهم.
2. موجزة ومختصرة.
3. تدل على إجراء معين أو تشجيع للشراء.
4. تحفّز الجمهور على تنفيذ الدعوة بفعالية.


5. الوسائط


تشمل هذه العناصر البصرية التي يمكن استخدامها لإغناء المحتوى:


1. الصور: تلعب الصور دورًا مهمًا في توضيح المنتج وتعزيز هوية العلامة التجارية، و  يمكن أن تحمل صور المنتج وشعار العلامة.


2. الفيديوهات: من خلال فيديوهات قصيرة يُمكنك أن توضح كيفية استخدام المنتج أو الحصول عليه، وتعد الفيديوهات وسيلة فعالة لنقل المعلومات بشكل تفاعلي وجذاب.


3. الرموز التعبيرية: تُستخدم لنقل الإحساس والشعور العاطفي بسهولة، لكن يجب استخدامها بتوازن حيث أن الاستخدام المفرط قد يُخفف من تأثيرها ويعطي شعورًا سيئ.


3. مرحلة ما بعد الكتابة


تُعد هذه المرحلة الأخيرة بمثابة الخطوة الحاسمة بعد كتابة المحتوى، و من الضروري أخذ قسط من الراحة للتنشيط، ثم بعد ذلك العودة لقراءة ومراجعة النص مرات عديدة.


هذا الإجراء يهدف للتحقق من عدم وجود أخطاء إملائية، وتوجيه العلامات الترقيم إلى مواقعها الصحيحة، كما يشمل تحليل النص بعمق والتأكد من تحقيق الهدف من كتابته وضمان تنفيذ الاستراتيجية التسويقية بدقة.


و تتيح لك النماذج المجربة للمحتوى مسارًا موثوقًا للتأكد من كتابة محتوى قوي للعملاء، مما يحفزهم لاتخاذ خطوة الشراء. 


و هذه الخطوة ضرورية لضمان بيع منتجات و النجاح في مجال التجارة الالكترونية وبناء علاقة قوية مع العملاء.


1. نموذج AIDA


نموذج AIDA هو إطار توجيهي لكتابة المحتوى يستند إلى أربع مراحل أساسية يمر بها القارئ أثناء قراءته.


1. مرحلة Attention (الانتباه): تكمن هذه المرحلة في جذب انتباه القارئ، ويتم ذلك من خلال العنوان والصور أو المقدمة، فالعنوان يحمل قوة نفسية تثير فضول القارئ وتشجعه على متابعة القراءة للتعرف على المزيد.


2. مرحلة Interest (الاهتمام): بمجرد جذب القارئ ينشأ لديه اهتمام بالمحتوى المقدم، وهنا سوف يأتي دورك في تقديم حلاً لمشكلته أو تلبية اهتماماته، و يجب أن توضح له القيمة المضافة له من خلال منتجك وكيف يمكن أن يفيده.


3. مرحلة Desire (الرغبة): بعد إثارة اهتمام القارئ يجب أن تساهم في تكوين رغبة قوية لديه في الحصول على المنتج أو الخدمة، و يمكنك تحقيق ذلك عن طريق توضيح فوائد المنتج وكيف يمكن أن يحسن حياته.


4. مرحلة Action (الفعل): في هذه المرحلة يكون القارئ على استعداد لاتخاذ إجراء معين مثل الشراء.


2. نمودج FAB


من خلال استخدام هذا النموذج يمكنك صياغة قطعة محتوى تسلط الضوء على مزايا منتجك بشكل فعّال، حيث يمثل اختصار "FAB" ويتضمن ما يلي:


أ) F لـ Features (الخصائص): تبدأ هذه المرحلة بذكر الخصائص والحقائق الخاصة بمنتجك أو خدمتك.


ب) A لـ Advantages (المزايا): بمجرد توضيح الخصائص يأتي الدور لذكر المزايا التي سوف يحصل عليها العميل عند استخدام المنتج.


ج) B لـ Benefits (الفوائد): في هذه المرحلة يتم التركيز على الفوائد التي يحققها العميل من شراء منتجك، وهذه الفوائد تمثل النتائج الإيجابية التي يحققها العميل على مستوى شخصي أو عملي عندما يقرر استخدام منتجك.


3. نمودج PAS


بواسطة هذا النموذج يتم إثارة دوافع تجنب الخسارة لدى العملاء من خلال الخطوات التالية:


أ) P لـ Problem (المشكلة): يتم تسليط الضوء على إحدى المشكلات التي يعاني منها الجمهور المستهدف، وتوضيحها بتفاصيلها.


ب) A لـ Agitate (آثار المشكلة): في هذه الخطوة يُسلط الضوء على الخسائر والتحديات التي سيواجهها الشخص في حالة عدم تجاوزه المشكلة، و يتم توضيح تأثير هذه المشكلة السلبي على حياته.


ج) S لـ Solve (الحل): في الخطوة الأخيرة يتم تقديم الحل بشكل مختصر عبر التعريف بالمنتج أو الخدمة المقدمة. 


نصائح عملية لكتابة محتوى بيعي


يكمن النجاح في تأثير محتواك البيعي في استخدام كلمات سهلة وواضحة مع استعمال الجمل المألوفة للجمهور المستهدف لوصف مشكلتهم. 


و يجب أن تكون دعوة اتخاذ القرار "CTA" مباشرة وواضحة على سبيل المثال"اتصل الآن" أو "احجز الآن" أو "اشتري الآن"، عليك استخدام الألفاظ المحفزة والمقنعة في محتواك مثل حصري أو مجاني او احترافي أو نادر. 


عند انتهاء كتابتك تأكد من قراءة ومراجعة المحتوى جيدًا لتجنب أي أخطاء لغوية أو إملائية، و قم بتصحيحها بعناية للحفاظ على احترافية محتواك.


و عليك تقمص دور القارئ والإجابة على تساؤلات مثل "هل المعلومات مفيدة؟ هل تم توضيح الهدف من المحتوى؟".



from الربح من الانترنت https://ift.tt/ze3mYhf
via IFTTT
تعليقات