نتائج بحث غوغل أصبحت ذات جودة أسوأ بشكل متزايد ، وفقًا لهذه الدراسة

لا يزال غوغل هو محرك البحث الأكثر استخدامًا في العالم، ولكن في الآونة الأخيرة، نشهد كيف يتركه عدد لا بأس به من المستخدمين جانبًا لبدء استخدام بدائل أخرى مثل Bing، أو محرك بحث مايكروسوفت ، أو DuckDuckGo محرك بحث أكثر احترامًا للخصوصية.

وبهذا المعنى، تؤكد دراسة حديثة أجراها أكاديميون من عدة جامعات ألمانية أن السبب الرئيسي لهذا الاتجاه للتخلي عن محرك بحث غوغل هو أن النتائج التي يعرضها لنا أصبحت ذات جودة أقل على نحو متزايد.

في الآونة الأخيرة، نشر العديد من الباحثين من جامعات لايبزيغ وباوهاوس وScaDS.AI الألمانية دراسة تؤكد أن جودة نتائج بحث  غوغل قد تدهورت بشكل كبير خلال العام الماضي.

لتبرير هذا البيان، أجرى هؤلاء الباحثون ما مجموعه 7392 استفسارًا على مدار عام، ليس فقط على غوغل ولكن أيضًا على محركات البحث الأخرى مثل Bing وDuckDuckGo، مؤكدين أنه من الصعب جدًا العثور على نتيجة مفيدة حقًا بين العشرة الأوائل من النتائج التي يظهرها لك محرك بحث غوغل الكبير.

ووفقا لهؤلاء الباحثين، فإن الأسباب الثلاثة الرئيسية لفقدان جودة نتائج  غوغل هي ما يلي:

- السبب الأول لانخفاض جودة نتائج غوغل هو أن المحتوى الذي ينقلك إلى الروابط التابعة له الأولوية

- تعميم التسويق بالعمولة : جزء كبير من نتائج البحث التي يعرضها لنا غوغل ، خاصة إذا كنا نبحث عن مراجعة لمنتج ما،  حيث تظهر روابط التسويق بالعمولة التي تسعى فقط إلى "تحسين النقرات" وبهذا المعنى، تلك من أمازون الشركاء هم الأكثر شعبية

- نتائج غوغل مليئة بالرسائل الاقتحامية (SPAM) : أصبح الفرق بين المحتوى الحقيقي والمحتوى الناتج عن ما يسمى "مزارع الروابط" أصغر، خاصة وأن الذكاء الاصطناعي التوليدي بدأ استخدامه لإنشاء هذا النوع من المحتوى.



from حوحو للمعلوميات https://ift.tt/2oatn9k
via IFTTT
تعليقات