تحميل أفضل تطبيق لتعليم الربح من الإنترنت في المغرب جديد

نحن في خطر .. أداة ذكاء اصطناعي جددة من OpenAI تحتاج إلى 15 ثانية فقط من الصوت لاستنساخ صوتك

كشفت OpenAI عن أحدث التطورات في مجال توليد الصوت الاصطناعي. وشاركت الشركة بيانًا يوضح كيف أصبح نظام Voice Engine، الذي تم عرضه لأول مرة في أواخر عام 2022، قادرًا الآن على استنساخ أي صوت بدقة من عينة صوتية مدتها 15 ثانية فقط.

العروض التوضيحية التي شاركتها الشركة مذهلة بكل بساطة.  الذكاء الإصطناعي الصوتي قادر على توليد أصوات واقعية للغاية بناءً على عينات قصيرة من صوت المستخدم ، مما يفتح الباب لاستخدامات مختلفة مثل المساعدة في القراءة أو ترجمة المحتوى أو مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النطق.

وهذه ليست المرة الأولى التي نرى فيها أنظمة تعتمد على الذكاء الاصطناعي تهدف إلى استنساخ الأصوات من العينات. وقد أظهرت شركات مثل ميتا سابقًا تقدمها في هذا المجال وشرحنا تلك الخدمة في مقالة تحت عنوان أداة خطيرة من ميتا لاستنساخ صوت البشر بالذكاء الإصطناعي .. جرب استنساخ صوتك . ومع ذلك، تمكنت OpenAI من المضي قدمًا وتقليل طول الصوت المرجعي المطلوب للذكاء الاصطناعي بشكل كبير حتى يتمكن من إعادة إنتاج صوت أي شخص.

عملها بسيط (على ما يبدو): لن يتعين على المستخدم سوى تقديم تسجيل صوتي ونص مدته 15 ثانية. وسيتمكن الذكاء الاصطناعي من "استنساخ" الصوت وسرد محتوى النص بطريقة "واقعية وعاطفية".

وتدرك الشركة التي يقودها سام ألتمان المخاطر التي قد تترتب على إتاحة هذا النوع من التكنولوجيا لأي شخص. ولهذا السبب يصرون على اتباع "نهج حذر ومستنير"، وعلى تحليل كافة المخاطر التي قد تترتب على سوء استخدام هذه التكنولوجيا. ففي نهاية المطاف، لقد رأينا بالفعل عمليات احتيال تستخدم تقنيات استنساخ الصوت لخداع ضحاياها.

ولهذا السبب، فهو غير متاح حاليًا للعامة، ولم تكشف الشركة ما إذا كانت تخطط لإطلاق هذه الأداة كخدمة في متناول الجميع بأسلوب ChatGPT. ويؤكدون أن هذه الاختبارات الصغيرة ستساعدهم في اتخاذ قرار بشأن تطبيق هذه التكنولوجيا في خدماتهم.

- إقرأ أيضا : كيف سيكون صوتك في 30 لغة مختلفة ؟ مع هذه الأداة يمكنك استنساخ صوتك بالذكاء الاصطناعي



from حوحو للمعلوميات https://ift.tt/tqBhnul
via IFTTT
تعليقات

تحميل أفضل تطبيق لتعليم الربح من الإنترنت في المغرب جديد

تحميل أفضل تطبيق لتعليم الربح من الإنترنت في المغرب جديد