لماذا يفضل الأمريكيون والأوروبيون الآيفون على أجهزة الأندرويد

ربما لاحظت في وقت ما سواء قمت بزيارة إلى أمريكا أو أحد الدول الأوروبية أو كنت تتابع يوتيوبرز من هذه البلدان أنّ الآيفون هو الجهاز الشائع الاستخدام هناك وتراه في أيدي معظم الناس على عكس الدول الأخرى في آسيا مثلاً أو في الوطن العربي حيث أجهزة الأندرويد هي الشائعة الاستخدام.. على الرغم من أنّ نظام أندرويد أيضاً هو أمريكي الصنع من عملاقة التكنولوجيا جوجل إلا أن المستخدمين في أوروبا والعالم عموماً وفي أمريكا الشمالية خصوصاً يفضلون منتجات آبل بشكل عام والآيفون بشكل خاص.. إذاً ما هي أهم الأسباب وراء هذا التفضيل؟

بالاعتماد على الرؤى المتعلقة بميزات أمان آبل، والتعرف على العلامة التجارية، والتكامل، والأداء، والنظام البيئي، سنلقي نظرة عن كثب إلى عوامل الجذب الرئيسية لمستخدمي آيفون عند مناقشة تفضيلاتهم.

1- التطبيقات

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل مستخدمي آيفون يفضلون منتجات آبل غالباً هو سلامة وأمان التطبيقات الموجودة على متجر تطبيقات آبل حيث يخضع كل تطبيق متاح على هذه المنصة لفحص صارم للتأكد من خلوه من البرامج الضارة وغيرها من التعليمات البرمجية الخبيثة، مما يؤدي إلى حماية المستخدم وأجهزته. يعد هذا المعيار العالي أكثر صرامة من العديد من أسواق التطبيقات الأخرى وقد عزز سمعة متجر تطبيقات آبل باعتباره أحد أكثر الخيارات أمانًا لتنزيل التطبيقات.

على الرغم من وجود عدد أكبر من التطبيقات في متجر جوجل بلاي، إلا أن العديد من مستخدمي آيفون يفضلون متجر تطبيقات آبل، مشيرين إلى الجودة مقابل الكمية باعتبارها النهج الأفضل. وعلى نحو مماثل، يختار المطورون غالبا إطلاق منتجاتهم على منصة آبل أولاً، وذلك بسبب المعايير الموحدة لأجهزة الآيفون. ولم تجتذب هذه السمعة نطاقاً واسعاً من التطبيقات فحسب، بل أثرت أيضاً على استراتيجيات المطورين. وبالتالي، يعد هذا التركيز على عروض التطبيقات عالية الجودة عاملاً مهماً في سبب تفضيل العديد من المستخدمين لأجهزة آيفون على هواتف أندرويد.

2- أداء أفضل

يحب مستخدمو آيفون أجهزتهم لأنها سلسة وسريعة الاستجابة. تتمتع شركة آبل بالتحكم الكامل في العتاد والبرامج الخاصة بهواتفها، مما يضمن أن مطوريها يمكنهم ضبط كل جانب بما يتوافق مع معاييرهم الصارمة وتحسينهما. بالإضافة إلى ذلك، توفر آبل التحديثات والدعم لضمان عمل هواتفها لفترات زمنية طويلة تصل لسنوات، أطول بكثير من معظم ماركات الهواتف الأخرى.

يوجد داخل جهاز آيفون معالجات ورقائق دقيقة مصممة خصيصاً من آبل. وهذه ميزة واضحة مقارنة بالرقائق القياسية الموجودة في أجهزة أندرويد والمنتجة بكميات كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، قطعت أجهزة آيفون أشواط كبيرة في تحسين عمر البطارية والأداء وإدارة الحرارة. كل هذا يعمل على إطالة عمر الهاتف وتحسين الأداء العام.

أخيراً، أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل العديد من المستخدمين يفضلون أجهزة آيفون هو التحديثات والدعم المستمر. تستمر هذه التحديثات لسنوات، لذلك عندما تريد تسريع جهاز آيفون القديم كل ما عليك فعله هو إجراء إعادة ضبط المصنع وتحديثه، وبذلك سوف يعمل معك بشكل جيد حتى بعد سنوات من الاستخدام.

3- الخصوصية والأمان

تحظى أجهزة آيفون بتقدير كبير بسبب المستوى العالي من الأمان الذي تتمتع به، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى النظام البيئي المغلق لشركة آبل، مما يجعل من الصعب على البرامج الضارة التسلل إلى هذه الأجهزة. يعد هذا الجانب الأمني أحد الأسباب التي تجعل العديد من المستخدمين يفضلون أجهزة آيفون، حيث يشعرون بالحماية من خلال تركيز آبل القوي على الخصوصية والأمان. تعد تحديثات النظام المنتظمة أمراً بالغ الأهمية في الحفاظ على هذا الأمان، حيث تتمثل الثغرة الأمنية الأساسية في عمليات التصيد الاحتيالي حيث قد يقوم المستخدمون بمشاركة كلمات المرور الخاصة بهم عن غير قصد.

غالبًا ما يسلط الجدل الدائر بين مستخدمي أندرويد وآيفون الضوء على تقنية التعرف على الوجه. على الرغم من أن أندرويد قد قدم هذه الميزة أولاً، إلا أنه كان به نقاط ضعف، مثل التعرض للخداع بواسطة صورة. عندما قدمت شركة آبل ميزة التعرف على الوجه في أجهزة آيفون، كانت قد حلت هذه المشكلات الأمنية، مما جعلها واحدة من أكثر الخيارات المتاحة أماناً.

علاوة على ذلك، تضمن الإرشادات الصارمة وعمليات الفحص الخاصة بمتجر تطبيقات آبل أن جميع التطبيقات التي تم تنزيلها خالية من الفيروسات وشفافة في عملياتها، بما في ذلك الإفصاح الواضح عن الرسوم. أمر آخر هام للغاية وهو أن أجهزة آيفون لا تسمح بتثبيت التطبيقات من خارج متجر آبل بدون عمل كسر للحماية (Jailbreaking).

يتمتع مستخدمو آيفون أيضًا بحماية إضافية من خلال نظام يسمى Secure Enclave لضمان بقاء بياناتك الأكثر حساسية مخفية. إذا حدث خطأ ما، فهناك معالج آخر على آيفون منفصل عن المعالج الرئيسي ويتمثل غرضه الوحيد في إجراء نسخة احتياطية عن الملفات الحساسة في حالة وقوع هجوم.

4- نظام تشغيل سهل الاستخدام

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الملايين من المستخدمين يفضلون أجهزة آيفون هو أنها سهلة الاستخدام للغاية. لقد تم تصميم جميع ميزات آيفون بعناية فائقة لسهولة الاستخدام. باستخدام زر واحد فقط وشاشة تعمل باللمس، يمكن للمستخدمين الوصول بسهولة إلى جميع الميزات الموجودة في جهاز آيفون.

على الرغم من أن هواتف أندرويد سهلة الاستخدام أيضاً وحصلت على ميزات ووظائف فريدة قبل الآيفون بسنوات، مثل قفل التعرف على الوجه ومقاييس البيانات الصحية إلا أن العديد من المستخدمين فضلوا أجهزة آيفون.

يرجع هذا التفضيل إلى أن شركة آبل تأخذ الوقت الكافي لتحسين هذه التقنيات ودمجها في واجهتها. عندما يتم طرح ميزات جديدة على أجهزة آيفون، تكون متوافقة بالفعل مع جميع أجهزة آبل وتكون سهلة الاستخدام داخل نظام آبل.

5- تحديثات نظام التشغيل

تشتهر شركة آبل بالدعم الفني الممتاز وتحديثات البرامج في الوقت المناسب التي تسمح لك بتحديث جهاز آيفون الخاص بك. في حين أن هذه التحديثات المتكررة قد تبدو مزعجة لبعض المستخدمين، إلا أنها جزء حيوي من تجربة آيفون وسمة مميزة لمنتجات آبل.

الدافع وراء هذه التحديثات ليس إبطاء هاتفك أو استهلاك الذاكرة. بدلاً من ذلك، تتمحور معظم التحديثات حول الأمان. مع تطور قدرات الهاكرز والفيروسات باستمرار وظهور تهديدات أمنية جديدة، تعمل هذه التحديثات على معالجة نقاط الضعف والثغرات الأمنية بشكل فوري. يعد هذا النهج الاستباقي لصيانة البرامج سبباً رئيسياً وراء تفضيل مستخدمي آيفون غالباً لمنتجات آبل. وهم مطمئنون أنهم سوف يحصلون على الدعم المستمر طوال مدة عمر هواتفهم، على عكس الأنظمة مفتوحة المصدر مثل أندرويد، التي تعتمد على الشركات المصنعة للهواتف للحصول على التحديثات.

بالإضافة إلى الأمان، لا تتعلق هذه التحديثات فقط بتحسينات الواجهة الخلفية. إن قدرة آبل على طرح تحديثات وميزات جديدة عالمياً لشبكة مستخدميها تسمح للشركة على الفور بتقديم منتجات ووظائف جديدة بمجرد توفرها.

6- سمعة العلامة التجارية

إن شركة آبل هي واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة وقيمة على مستوى العالم وينبع ذلك من القوة الهائلة التي تتمتع بها العلامة التجارية، حيث تحتل آبل الصدارة. ويعتبر التعرف الفوري على التفاحة المقضومة - شعار آبل - دليلاً على نجاح الشركة. إن الوصول إلى مكانة العلامة التجارية العالمية رفيعة المستوى هذه ليس من قبيل الصدفة؛ فهو يتطلب العمل الدؤوب وكسب ثقة الجمهور بمنتجاتهم.بالإضافة إلى سمعتها، فإن الدخول إلى أي متجر آبل ستور في جميع أنحاء العالم يضمن للمستهلكين الحصول على منتجات مرخصة رسمياً، كاملة مع الضمانات وخدمة العملاء التي تشتهر بها آبل. وقد عزز هذا الضمان من الشركة مستوى نادراً من الثقة بين آبل وعملائها، مما أثر على الكثيرين (بما في ذلك الجيل Z) لاختيار أجهزة آيفون ومنتجات آبل الأخرى بدلاً من المنافسين الآخرين (الأندرويد).

بالإضافة إلى ذلك، فإن شهرة آبل كعلامة تجارية تحمل أيضاً إحساساً بالمكانة والهيبة المجتمعية. إن تميز جهاز آيفون الذي يسهل التعرف عليه، جعله رمزاً للاحترام المهني والاحترام الاجتماعي. إنها تحظى باحترام كبير في كل من العالم المهني والمجالات العامة، مما يجعلها رمزاً للمكانة بالإضافة إلى كونها أداة يومية ممتازة.

7- نظام آبل البيئي

أحد أهم الأسباب التي تجعل الناس يفضلون أجهزة آيفون على أجهزة أندرويد هي قوة النظام البيئي لمنتجات آبل. تتكامل أجهزة آيفون مع أجهزة آبل الأخرى، مثل أجهزة آيباد وماك. وهذا ما يجعل من السهل مشاركة الملفات والبيانات بين أجهزتك.

عندما يتعلق الأمر باختيار الأجهزة وأنظمة التشغيل، عادة ما يختار المستهلكون بين آبل أو أندرويد للهواتف المحمولة وآبل أو ويندوز لأجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة. إحدى المزايا الرئيسية لصالح شركة آبل هي ظهور اسمها في كلتا القائمتين.

جميع خطوط إنتاج آبل مصنوعة من قبل شركة واحدة، وجميعها مصممة للعمل معاً بشكل لا تشوبه شائبة. على الرغم من أن التكامل بين نظام التشغيل ويندوز وهواتف أندرويد أمر ممكن، إلا أنه يتطلب عادةً المزيد من الخطوات. مع آبل، كل شيء متصل بمعرف آبل الخاص بك ويتزامن معاً بمجرد إخراج الجهاز من العلبة.

بمجرد تسجيل الدخول إلى أجهزتك باستخدام معرف آبل الخاص بك، يصبح كل شيء جاهزاً تلقائياً للمزامنة والاستخدام. يمكن لساعة آبل الذكية الخاصة بك تقديم قراءات المعلومات الصحية مباشرة إلى جهازك الآيفون. يمكن لجهازك الآيفون أيضاً التحكم في تلفاز آبل الخاص بك. إذا كنت بحاجة إلى شاشة أخرى، فيمكنك استخدام ميزة Sidecar من آبل لتمديد شاشتك إلى جهاز آبل آخر.

8- نظام المشاركة العائلية

تتيح ميزة المشاركة العائلية من آبل عمليات الشراء وتخزين البيانات عبر العديد من أجهزة iOS وحسابات Apple ID. تدعم هذه الميزة ما يصل إلى ستة أفراد من العائلة، مما يمكنهم من مشاركة الموسيقى والأفلام والتطبيقات وألبومات الصور والتقويمات والتذكيرات. كما يوفر أيضاً أدوات الرقابة الأبوية لعمليات الشراء داخل التطبيقات للأطفال.

إن تكامل آبل عبر منتجاتها يجعل خطة المشاركة العائلية الخاصة بها جذابة بشكل خاص للمستخدمين، مع تسجيل دخول واحد يسمح لستة حسابات بمشاركة البيانات. يمكن الوصول إلى عمليات الشراء التي تتم على جهاز واحد، مثل الأفلام على Apple TV أو الموسيقى على iTunes، على جميع الأجهزة المشتركة دون الحاجة إلى تبديل الحسابات. يمكن للوالدين وضع حدود ومراقبة أنشطة أطفالهم مع مزامنة التقويمات والتذكيرات لإبقاء جميع أفراد العائلة على اطلاع. لا يوجد شيء أسوأ من نسيان عيد ميلاد أو ذكرى سنوية.

على عكس خدمات مثل Google أو Steam، التي تتطلب إعدادات متعددة لحسابات مختلفة، تعني البنية التحتية الموحدة لشركة آبل إعداد المشاركة العائلية مرة واحدة فقط للاستخدام دون انقطاع عبر جميع أجهزة آبل.

9- سياسة الاستبدال وإعادة التدوير

عندما تسأل مستخدمي الآيفون الذين أمضوا سنوات طويلة مع هذه الأجهزة حول سبب حبهم لهواتفهم، فإن أحد الأشياء الرئيسية التي سيشيرون إليها هي سياسة آبل للاستبدال. تسمح سياسة المقايضة وإعادة التدوير الخاصة بشركة آبل للمستخدمين بتسليم أجهزتهم القديمة إما في متاجر آبل الفعلية أو عبر البريد مقابل الحصول على رصيد من المتجر لشراء منتجات جديدة. تعد هذه السياسة جزءاً من البنية التحتية الشاملة ونظام الدعم لشركة آبل، مما يضمن أن كل شيء يعمل بسلاسة على نحو متوازٍ، بما في ذلك التخلص من المنتجات القديمة.

تبرز شركة آبل من خلال تقديم سياسة تداول سخية بشكل مباشر، على عكس الشركات الأخرى التي غالباً ما تعتمد على تجار التجزئة الخارجيين لإجراء عمليات الاستبدال. هذه العملية مريحة، حيث تسمح للمستخدمين إما بالدخول إلى متجر آبل أو إرسال أجهزتهم عبر البريد. يتم تحديد قيمة الاستبدال حسب حالة الجهاز وعمر الطراز، حيث تحصل الأجهزة الأحدث والتي تتم صيانتها جيداً على رصيد أعلى من المتجر.

بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة للأجهزة القديمة جداً التي لا يمكن استبدالها، توفر آبل إمكانية إعادة التدوير، مما يوفر طريقة مسؤولة بيئياً للتخلص من الهواتف القديمة وبطاريات الليثيوم.

10- قيمة إعادة البيع

تشتهر أجهزة آيفون باحتفاظها بقيمة إعادة بيع أعلى مقارنةً بهواتف أندرويد نظراً لارتفاع الطلب عليها وقدرتها على الحفاظ على قيمتها بمرور الوقت. يعرف مستخدمو آيفون هذا ويعتبرون شراء جهاز آيفون جديد استثماراً جيداً.

كلما تم إصدار طراز جديد من هواتف آيفون، تشهد متاجر آبل اندفاعاً كبيراً من المعجبين الذين ينتظرون في الطابور للحصول على أحدث إصدار. إذا قام مستخدمو آيفون دائماً بشراء أحدث طراز، فإن هذا يؤدي إلى تدفق الطرز السابقة في سوق ما بعد البيع. تحتفظ أجهزة آيفون بقيمتها لفترة طويلة. بالنسبة للكثيرين منا الذين لا يستطيعون شراء أحدث إصدار من آيفون، فإن الإصدار السابق عادةً ما يكون بمثابة ترقية كبيرة بالإضافة إلى وسيلة ميسورة التكلفة للحصول على إصدار أفضل من آيفون.

إذا تم استخدامها بطريقة جيدة، يمكن أن تستمر أجهزة آيفون لأكثر من سبع سنوات. تدعم شركة آبل هواتفها وتحدثها لمدة سبع سنوات حتى بعد توقف إنتاج طرز معينة مثلاً، مما يعني أن أجهزة آيفون تظل عاملة وتحتفظ بقيمة كبيرة لإعادة البيع خلال هذه الفترة، مما يجعلها استثماراً طويل الأمد، وخلال تلك الفترة، سيظل يعمل بكامل طاقته ويحتفظ بجزء كبير من قيمته لإعادة البيع.

وفي النهاية: أيهما تفضل الأندرويد أم الآيفون؟



from حوحو للمعلوميات https://ift.tt/kcBtPf0
via IFTTT
تعليقات