بعد أن تتعرف على هذا المتصفح الجديد ستنسى غوغل كروم .. LibreWolf

عندما نتحدث عن متصفحات الويب، فإن أول ما يخطر ببالك هو بلا شك  غوغل كروم . يتميز هذا المتصفح بكونه الأكثر شعبية والأسرع والأكثر استقرارًا، مما يجعله الخيار المفضل لملايين المستخدمين حول العالم.

ومع ذلك، وعلى الرغم من كل ميزاته الجديدة، إلا أنه ليس الأفضل من حيث الخصوصية. في الواقع، فهو أحد المتصفحات التي تجمع معظم بيانات التصفح، مما قد يشكل عائقًا لأولئك الذين يقدرون خصوصيتهم عبر الإنترنت.

هناك بدائل أخرى مثيرة للاهتمام في السوق، مثل Microsoft Edge، الذي تحسن بشكل كبير في الأداء والوظائف منذ اعتماد محرك Chromium. ومع ذلك، مثل كروم ، لا يحترم Edge خصوصية المستخدم بنسبة 100%.

من ناحية أخرى، اكتسبت متصفحات مثل Brave وDuckDuckGo سمعة طيبة في حماية بياناتك بشكل أفضل. وقد برز متصفح Brave، على وجه الخصوص، لتركيزه على الخصوصية، وحظر الإعلانات وأجهزة التتبع بشكل افتراضي، وتقديم تجربة تصفح أكثر أمانًا.

من بين جميع الخيارات المتاحة ، يتم تقديم فايرفوكس باعتباره البديل الأكثر الموصى به في العديد من الجوانب. يوفر هذا المتصفح توازنًا ممتازًا بين الأداء والتخصيص والخصوصية. فهو لا يشتمل فقط على أدوات للحماية من التتبع والتصيد الاحتيالي، ولكنه يسمح لك أيضًا بتحديد البيانات التي تريد مشاركتها.

ومع ذلك، إذا كان هدفك الرئيسي هو الخصوصية، فهناك متصفح يمكنه تجاوز كل المتصفحات السابقة، وهو LibreWolf. يتم وضع هذا  المتصفح المجاني والخاص كواحد من أفضل البدائل لمتصفح كروم ، خاصة إذا كنت تقدر الحفاظ على أمان معلوماتك.

LibreWolf هو متصفح مجاني ومفتوح المصدر يعتمد على فايرفوكس ، ولكن مع تركيز أكثر جذرية على الخصوصية والأمان. لقد وُلد كبديل لـ Waterfox، وهو نسخة فرعية من فايرفوكس تم بيعها لشركة إعلانية، مما أثار قلق المستخدمين بشأن التعامل مع بياناتهم.

إنه يتفوق في إزالة جميع أدوات القياس عن بعد والمكونات الإضافية المتطفلة، ويأتي مزودًا بإعدادات الخصوصية المحسنة بشكل افتراضي. وكأن ذلك لم يكن كافيًا، فهو لا يتضمن غوغل كمحرك بحث، ولكنه يعتمد بدلاً من ذلك على DuckDuckGo وSearx وQwant.


بالإضافة إلى ذلك، فهو يشتمل على uBlock Origin، أحد أفضل أدوات حظر الإعلانات وأجهزة التتبع، المثبتة مسبقًا والمفعلة. بالإضافة إلى ذلك، فهو يتضمن سلسلة من الميزات التي تجعله نقطة قوة لخصوصيتك:

- يؤدي إغلاق المتصفح إلى حذف جميع ملفات تعريف الارتباط وبيانات التصفح، مما يمنع مواقع الويب من تتبعك.

- يتضمن حماية تتبع فايرفوكس في الوضع الصارم، مما يمنع أجهزة التتبع والإعلانات بشكل أكثر قوة.

-يقوم بتطبيق تقنيات تجعل من الصعب على مواقع الويب التعرف عليك من خلال إعدادات المتصفح والأجهزة الخاصة بك.

-   بعض ميزات فايرفوكس  مثل WebGL لتتبعك يقوم LibreWolf بتعطيلها افتراضيًا لحماية خصوصيتك.

- يفرض المتصفح على جميع الاتصالات استخدام HTTPS كلما أمكن ذلك، مما يضمن تشفير معلوماتك.

- استخدم قواعد أكثر صرامة للتفاوض بشأن الاتصالات الآمنة، وبالتالي زيادة أمان جلسات التصفح الخاصة بك.

- مثل فايرفوكس ، فهو يشتمل على وسائل حماية مضمنة ضد مواقع الويب الضارة والتصيد الاحتيالي، وينبهك عند زيارة الصفحات التي تم الإبلاغ عنها على أنها خطيرة.

- يتم تعطيل الإكمال التلقائي للنموذج والتحميل المسبق للرابط بشكل افتراضي.

- يتم تعطيل ذاكرة التخزين المؤقت ويتم حذف كافة الملفات المؤقتة عند إغلاق المتصفح، مما يضمن عدم بقاء أي أثر لنشاطك.

يتم تقديم هذا النظام كواحد من أفضل البدائل لمتصفح كروم ، ليس فقط بسبب ميزات الخصوصية والأمان المتقدمة، ولكن أيضًا لأنه يحافظ على القاعدة والتوافق مع فايرفوكس.

وهذا يعني أنه يمكنك الاستمتاع بجميع الميزات والتحديثات الأمنية لمتصفح فايرفوكس دون التضحية بخصوصيتك.

إذا كنت تبحث عن متصفح يخفي نشاطك حقًا ويقدم لك تصفحًا آمنًا، فإن LibreWolf يعد خيارًا رائعًا.

إنه أفضل من المتصفحات التقليدية الأخرى، ونهجه يجعله أداة أساسية. ويمكنك تنزيله مجانًا من موقعه الرسمي. وهو متوفر لأنظمة التشغيل  الويندوز  وmacOS  ولينكس.



from حوحو للمعلوميات https://ift.tt/IgZfrcu
via IFTTT
تعليقات